النعم التي انعم الله بها علينا. نعم الله على عباده

خلايا جسدنا كلها سخرها الله لخدمتنا لكن تخيل لو أن خيلة في جسم أحدنا لا قدر الله خرجت عن هذا التسخير وعملت لصالحها هي لا لصالحنا ماذا ستكون النتيجة؟؟ ستتحول هذه الخلية لخلية سرطانية عافانا الله وإياكم، نعم سرطان هذا المرض الشديد الخطورة الذي يطلق عليه البعض في دولنا العربية بالمرض الخبيث فقط لكى لا ينطق اسمه، هذه أمثلة بسيطة عن نعم الله داخل أجسادنا فهذه بعض الوعود التي وعد الله بها عباده المؤمنين، وهي من نعم الله التي ننتظرها بإذن الله تعالى
خاتمة لابدّ لكلّ مسلم أن يتذكّر نعم الله عليه، وأن يشكره عليها، فإن استحضرنا نعم الله علينا، عرفنا رحمة الله بنا، وإن عرفنا رحمة ربّنا بنا، طمعنا في رضاه وحبّه، فوالله الذي لا إله إلّا هو ما شكر عبدٌ ربّه إلّا زاده من فضله، فالله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده، فلا نشكو ونتذمّر، بل نشكر ونصبر، فكمّ من غنيٍّ أعطاه الله نعمة المال يشكو ضيق الحال، وكم من فقير لا يجد قوت يومه، يحمد الله تعالى ليل نهار، فلابدّ من القناعة لكلّ مسلم، فالقناعة حقّاً كنزٌ لا يفنى

أعظم نعم الله تعالى على عباده الإيمان به

.

بينت الآيات أعظم نعمة أنعم الله بها علينا فما تلك النعمة ولماذا هي من أعظم النعم
بالله عليك يأخي كيف تحس عندما تشاهد فاقد البصر يحفظ القران الكريم
النعم التي أنعم الله بها على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم كثيرة منها بأن أعطاه نهر في الجنة يسمى نهر ؟
كل ما في هذا الكون كل ما تتخيله وتتوقعه يعد نعمة من نعم الله علينا فهل أدينا واجبنا تجاه تلك النعم
هل تعلم عن حفظ النعمة
والواجب على العبد أن يشكر الله على نعمة الماء فلا قيمة للحياة دون وجود ماء
والحاصل : أن أعظم نعم الله على عباده : أن يوفقهم إلى معرفته وتوحيده ، واتباع رسله ، والتزام شرعه ؛ وأما نعم الدنيا فإنما تكون نعمة في حق من وضعها موضعها ، واستعان بها على طاعة ربه نسب النعم إلى الله تعالى إنّ من تمام الشُّكر أن ينسب المسلم النّعمة لله وحده، فهو بيده ملكوت السماوات والأرض، ولولا فضل الله لما استطاع أحدٌ أن يحصل على هذه النِّعم الجليلة والوفيرة في حياته، ومن أرجع الفضل والرزق والنّعم لغير الله -تعالى- كان ذلك منافٍ لكمال توحيد الله- جلَّ وعلا-
!! أسباب زوال النعم إنّ عدم شكر النعمة، وتجاهلها، يؤدّي إلى زوال النعمة، بل وإنّ تمحق النعم، فالعاصي يعصي الله بنعمته، فاليد نعمة، والبصر نعمة، والسمع نعمة، وكم من عاصي عصى الله بنعمه، فليس غريباً أن تزول النعمة بسبب المعاصي، بل إنّ كثرة التذمّر والشكوى من ضيق الحال يؤدّي إلى زوال النعم أيضاً، لكن كلّ بني آدم يذنبون ويخطئون، وعلى العبد أن يسارع إلى من ذنبه، فمن تاب من ذنبه كمن لا ذنب له

هل تعلم عن حفظ النعمة

هل تعلم عن فضل النعمة -هل تعلم أن معصية الفرد لله تعالى دليل على عدم حفاظ المرء على نعم الله.

17
كيف نشكر الله على النعم
وممّا سبق نجد أنّ النعم التي أنعم الله بها على عباده أكثر من أن تعدّ، فهل هناك ما يجب فعله للحفاظ على هذه النعم؟ وهل هناك ما يزيل النعم؟ نعمة الإسلام إنّ أفضل النعم التي أنعم الله بها علينا هي أن خلقنا مسلمين، فنعمة هي نعمة عظيمة جداً، بل هي أعظم النعم على الإطلاق، فيا لحظِّ من خلقه الله مسلماً في بيئةٍ مسلمةٍ
النعم التي أنعم الله بها على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم كثيرة منها بأن أعطاه نهر في الجنة يسمى نهر ؟
واجب الإنسان تجاه نعم الله عليه: بعد كل هذه النعم التى أنعم الله بها علينا وجب علينا معرفة واجبنا تجاه تلك النعم، تخيل معي أخي الكريم وأختي الفاضل شخص كريم أسدي إلى أحدكم معروفا فماذا ستفعلون تجاه هذا المعروف؟؟ أقل ما يجب فعله تجاه ذلك الكريم هو شكره وعدم الإسائة إليه، ولله المثل الأعلى فالله سبحانه وتعالى هو أكرم الأكرمين ذو الجلال والإكرام تفضل علينا بكل تلك النعم فتوجب علينا نحن عبيده أن نشكره ونحمده على فضله وكرمه، ومن كرم الأكرم أقرأ وربك الأكرم أنه يزيد في الإنعام على من يشكره قال تعالى ولأن شكرتم لأزيدنكم ، نعم أخي الكريم وأختي الفاضلة ينعم علينا فنشكره فيزيدنا ثم نشكره فيزيدنا أكثر وأكثر ما أكرمه من رب وما أحوجنا نحن عباده إلى شكره
أعظم نعم الله تعالى على عباده الإيمان به
كل ما في هذا الكون كل ما تتخيله وتتوقعه يعد نعمة من نعم الله علينا فهل أدينا واجبنا تجاه تلك النعم