الذين اذا اصابتهم مصيبة. [118] قوله تعالى: {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ} إلى قوله تعالى: {وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}

Untuk-Nya kami persembahkan puji syukur atas segala karunia dan kami harus bersabar jika mendapatkan ujian atau diberi pahala dan balasan أحلى صور أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون من قسم صور رمزيات عزاء تعزية ومواساة, أجمل حالات وخلفيات عرض مكتوب فيها عبارات جميلة جديدة ومميزة، زين البروفايل الخاص بك بها وعبر عن
Они упускают возможность проявить терпение, выразить удовлетворенность своей судьбой и возблагодарить Аллаха والبكاء على الميت لا ينافي الصبر وإنما يعد من الرحمة

آیه 156 سوره بقرة

وحينما يتأمل المؤمن مثل هذه الآية: وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ البشرى هنا ما قال لأهل النعمة، ولأهل العطاء، ولأهل المِنح من المحاب، وإنما قال: وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ فإذا استشعر المؤمن مثل هذا فإذا وقع له ما يوجب الصبر من الأمور المكروهة تذكر البشرى وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ خصهم بالبِشارة؛ وذلك للربط على قلوبهم وتثبيتها في حال المصائب والمكاره والآلام، وقد جُبلت هذه الحياة على ذلك.

*(( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ))*
قلتُ: قد نقله الآمدي عن الخَلَّال وصاحِبِه قبل المصنِّفِ
وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قالوا حَسْبُنَا الله ونعم الوكيل — وَبَشِّرِ
ما يَقُولُ إِذا أَصَابَتْهُ مُصِيبَةٌ الحديثُ هنا عمَّا يُشرَعُ للمسلم أن يقوله عندما يُصاب بمصيبة في نفسه أو وَلَده أو ماله أو نحو ذلك، وليعلم أوَّلاً أنَّ سُنَّة الله ماضيةٌ في عباده بأن يَبتليَهم في هذه الحياة
الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون
فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ
Это обязывает нас довольствоваться судьбой и благодарить Аллаха за Его предопределение, которое приносит человеку пользу, даже если он не понимает этого عن عبد الله بن مسعود قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:إن أفضل عيش أدركناه بالصبر ولو أن الصبر كان من الرجال كان كريمًا
والله نسال أن يوفقنا لمسعانا وقضى على فرعون وقومه بالغرق، قال تعالى: «فَلَمَّا آسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ

Al

وقد حذر الله تعالى من الركون والاستسلام وعدم النفير، فقد كان من سنن الله تعالى العقوبة في الدنيا قبل الآخرة قَال تَعَالَى: «إلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ» يقول ابن تيمية رحمه الله: قَدْ يَكُونُ الْعَذَابُ مِنْ عِنْدِهِ وَقَدْ يَكُونُ بِأَيْدِي الْعِبَادِ فَإِذَا تَرَكَ النَّاسُ الْجِهَادَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَقَدْ يَبْتَلِيهِمْ بِأَنْ يُوقِعَ بَيْنَهُمْ الْعَدَاوَةَ حَتَّى تَقَعَ بَيْنَهُمْ الْفِتْنَةُ كَمَا هُوَ الْوَاقِعُ؛ فَإِنَّ النَّاسَ إذَا اشْتَغَلُوا بِالْجِهَادِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ جَمَعَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَأَلَّفَ بَيْنَهُمْ وَجَعَلَ بَأْسَهُمْ عَلَى عَدُوِّ اللَّهِ وَعَدُوِّهِمْ.

11
وبشر الصابرين
وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة، قالوا انا لله وانا اليه راجعون!!!!! حسبنا الله ونعم الوكيل
Al
أخر هذه الجملة وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ يحتمل أن يكون ذلك نتيجة لهذه الصلوات، فيعقبها الاهتداء، ويحتمل أن يكون هذا من أسباب صبرهم، هذا الاهتداء هو سبب لصبرهم الذي حصل بسببه هذه الصلوات، فذكر الجزاء أولاً تطمينًا للنفوس، وأخر الوصف الذي أوجب لهم مثل هذه المراتب، والله تعالى أعلم
وَبَشِّرِ الصَّابرِینَ الَّذینَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِیبَهٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَیْهِ رَاجِعُونَ
كل ذلك كشف عن هامات طويلة وأجساد تحملت في سبيل الله، مما كشف عن عظمة هؤلاء الأشخاص الذين استحقوا اصطفاء الله لهم واختيارهم رسلا يبلغون أقوامهم رسالة الله تعالى