لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. الذكر بلفظ لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه

قال في حديثِ حمَّادٍ: فرأى رَجُلٌ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فيما يَرى النَّائمُ، فقال: يا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، إنَّ أبا عيَّاشٍ يُحدِّثُ عنكَ بكذا وكذا، قال: صَدَقَ أبو عيَّاشٍ وهم يعتقدون بوجوب توحيد الله تعالى في جميع الجهات
لا إلهَ إلاّ اللّهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ، لهُ المُـلْكُ ولهُ الحَمْد، وهوَ على كلّ شَيءٍ قَدير، اللّهُـمَّ لا مانِعَ لِما أَعْطَـيْت، وَلا مُعْطِـيَ لِما مَنَـعْت، وَلا يَنْفَـعُ ذا الجَـدِّ مِنْـكَ الجَـد None has the right to be worshipped except Allah, alone, without partner, to Him belongs all sovereignty and praise and He is over all things omnipotent فلا يتحقق توحيد الألوهية إلا بإخلاص المسلم العبادة لربه وحده في باطنها وظاهرها بحيث لا يكون شيء منها لغيره

من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير مائة مرة

آري آن ذکر لا إله إلا الله است، که اگر در يک کفه ي ترازو قرار گيرد و بر کفه ي ديگر آسمانها و زمين قرار بگيرند، باز اين ذکر عظيم بر آنها غالب مي شود يعني: لا إله إلا الله.

25
فضل لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ
أول مرة في حياتي أسمع عن هذه القاعدة ولم استطيع فهمها رأيت ذلك؛ لذلك طرحت الأسئلة السابقة؛ خروجا من الظن إلى اليقين؛ لأنك لم تقم بالرد على هذه القاعدة والتي من المفترض أن ترد عليها ردا علميا؛ وذلك لعدم معرفتك بماهية القاعدة وضابطها؛ وإلا سيكون ردك منصبا على بيان حول القاعدة، وهل هي صالحة للاحتجاج بها في عدم الأخذ بالقيد المذكور في الحديث أو لا
حكم قول: (لا إله إلا الله ...) بعد الفجر والمغرب
قال لن يصدقني ، ولم ؟ قال لأن الخليفة لا يعطي درهما
أحاديث عن فضل لا إله إلا الله
پاداش را ثروتمندان بردند, مثل ما نماز گزارده و روزه می گيرند و آنچه از مالشان از حاجت شان افزون باشد آنرا صدقه می دهند
فكل مركب حادث مخلوق لا محالة لاحتياجه إلى من ركبه، فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ : 8 وفي كتاب مصباح الأنام وجلاء الظلام في رد شبه البدعي النجدي التي أضل بها العوام للإمام : توحيد الألوهية داخل في عموم توحيد الربوبية بدليل أن الله تعالى لما أخذ الميثاق على ذرية خاطبهم تعالى بقوله ألستُ بربكم ولم يقل بإلهكم فاكتفى منهم بتوحيد الربوبية ومن المعلوم أن من أقرَّ له بالربوبية فقد أَقرَّ له بالألوهية إذ ليس الربُ غير الإله بل هو الإله بعينه وأيضا ورد في الحديث أن الملكين يسألان العبد في قبره فيقولان من ربُك ولم يقولا من إلهك، فدلَّ على أن توحيد الربوبية شامل له
وصح عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان يدخل السوق من أجل أن يسلم على الناس ويسلموا عليه ليحظى بثواب ذلك؛ لما أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه، قال: حدثنا ابن نمير عن الأعمش عن المنهال عن مجاهد عن ابن عمر، قال: إني كنت لأخرج إلى السوق ومالي حاجة إلا أن أسلم ويسلم علي قصص عن فضل لا إله إلا الله وحده لا شريك له، هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ ذكر الله عزَّ وجلَّ بعمومه له فضائل كبيرة، وقد جاء في كتاب الله عزَّ وجلَّ أنَّ الذكر سببٌ لطمأنينة القلب حيث قال تعالى: {الَّذِينَ

قصتي مع لا اله الا الله وحده لا شريك له

امام ترمذی از عبد الله بن مسعود نقل می كند كه پيغمبر خدا فرمودند: ابراهيم عليه السلام را درشب اسرا و معراج ملاقات نمودم.

(فضل قول لا إله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير)
قال: لبيك رسول الله وسعديك، قال: «ما من عبد يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله، إلا حرمه الله على النار» قال: يا رسول الله! وبانقضاء يوم التروية وهو الثامن من ذي الحجة، تبدأ ليلة وقفة عرفات المباركة، والتي يستحب الإكثار
445 من حديث: (من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير..)
عشرَ مرَّاتٍ كُتِبَتْ لهُ عشرُ حسناتٍ، ومُحِيَ عنهُ عشرُ سَيئاتٍ، ورُفِعَ لهُ عشرُ درجاتٍ، وكان يومَهُ ذلكَ كلَّهُ في حِرْزٍ من كلِّ مكروهٍ، وحُرِسَ من الشَّيطانِ، ولَم ينبَغِ لذنبٍ أن يُدركَهُ في ذلكَ اليومِ إلَّا الشِّركُ باللهِ
(165) أذكار الصباح والمساء (أصبحنا وأصبح الملك لله والحمدلله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير...)