العناصر الفنيه للقصه. المقومات الفنية للقصة في الأدب العربي الحديث

ونجد أن القصة القصيرة يرجع أصولها إلى مصدرين هم الأدب العربي القديم، والمتواجد في تلك القصص التي تم ذكرها في القرآن الكريم، وغيره، أما المصدر الثاني فهو الأدب الغربي والذي تم ترجمته إلى اللغات الأخرى، ومن ثم أصبح هناك اختلاط بالثقافات الأجنبية، وتأثر القارئ بها العناصر الفنية للقصة هي مجموعة من الوقائع السرديّة الخاصة التي تكون موجهة نحو هدف معين، وهناك بعض القصص الذي يركز فيها الكاتب على الحدث الرئيسي بعينه ويهمل باقي التفاصيل وباقي الأحداث الجانبيّة وهذا النوع من القصص يسمى بالقصة السرديّة، وهذا النوع من القصة يركز على الحركة وتكون هي الأساس، بينما الشخصيات تُرسم كيفما تتفق مع الأحداث، ومن الأمثلة على القصص السرديّة القصص البوليسيّة وقصص المغامرات التي يكون الهدف منها التسلية والإمتاع وليس تفسير شيء ما
وتجدر الإشارة إلي أن ترتيب الأحداث التي يصطنعها الكاتب , تخضع لعملية هامة , إذا كان يريد تقديم عمل فني صادق , ذلك أنه لا يختار الأحداث والمواقف مما يقع بالفعل في الواقع , وينقلها بحذافيرها , بحيث تعد نسخة كربونية طبق الأصل , لكنه يختزل ويهذب , وينسق , ويعيد ترتيب الأشياء , كما أن الأحداث والوقائع غير المترابطة التي تفصل بينها في الحياة فترة زمنية —تطول أو تقصر- يضطر الكاتب إزائها إلي التقريب والتوليف فيما بينها الخبر القصصي وهو الهدف من القصة والذي يرغب القاص في إيصاله إلى الجمهور، وبالطبع يختلف هذا الهدف وفقاً لاختلاف الكُتاب، فلابد من احتواء القصة على الاتساق والوحدة بين الأجزاء، وأيضاً من المهم أن تشتمل على مقدمة، حبكة وصراع، ومن ثم خاتمة، وأيضاً لابد أن يكون لها أثر كبير، وتترك انطباع داخل المتلقي

العناصر الفنية للقصة

.

9
عناصر القصة الأدبية، الشخصيات، البيئة، الفكرة، الحدث
والحدث هو اقتران فعل بزمن , وهو لازم في القصة لأنها لا تقوم إلا به , ويستطيع القاص — إذا أراد — أن يكتفي ببعض الحدث نفسه دون مقدماته أو نتائجه كما في القصة القصيرة أو بعرض هذا الحدث متطوراً مفصلاً في القصة الطويلة أو الرواية , كما أن بعض الكتاب يعتمد كي يشد القارئ للقصة أن يفتعل الأحداث وأن يدخل عليها عناصر غير طبيعية , لزيادة المفاجأة والأغراب , وتضخيم الحدث
ما هي عناصر القصة
والشخصيات في القصة ليست أداة لتوصيل أفكار الكاتب , يحركها كيفما يشاء , وينطقها بما يريد , لكنها — في الحقيقة — عنصر مؤثر وفعال ولبنة في بناء القصة
من اهم العناصر الفنيه للقصه
» ، فهي صفة من صفات التوتر تجعل القارئ يتساءل دائماً ما الذي سيحدث بعد ذلك ، وبه تسري في القصة روح نابضة بالحياة والعاطفة
وتعد عملية بناء الشخصية في القصة أخطر عملية في بناء القصة جميعها , لأنها مرتبطة بتوثيق هيكل القصة ذاته , فالقصة ذاتها موقف إنساني وتحديد معالم الشخصيات الإنسانية هو جوهر عملية بناء القصة , ولهذا تتخلخل كثير من القصص التي اكتفي كاتبها بإبراز الملامح الخارجية لشخصياتها , لأن الشخصية القصصية إنما تبني من داخل القصة , من أحداثها ومواقفها , لهذا تصبح الشخصية بدورها عامل بناء وتركيب وإثراء للقصة نفسها وافق الثعلب واتجها رابطين ذيلهما مع بعضهما البعض وحين وصلا عند كهف الثور فهم الثور أن قد كشف خطته فقرر أن يغير الخطة ويقلبها رأساً على عقب حيث عاد بالمنادة ثانيةً يا ثعلب لماذا أنت غبي إلى هذا الحد طلبت منك إحضار أثنان من الأسود لماذا أحضرت واحد، هل تريد أن ينام أطفالي جوعى ، فعاد الأسد بالجري مرة أخرى يتخبط معه الثعلب بين الأشواك والصخور، لينقذ الثور ذكاءه ثانيةً
ثانياً : نسيج القصة التعبير الفني : ويشتمل على ومما يؤكد أهمية الفكرة أن هناك كما قدمنا نوعاً من القصص يسمي قصة الفكرة , وفيه ينصب الاهتمام علي الفكرة أكثر من غيرها فتكون قصة الفكرة بالمقابل لقصة الحدث أو لقصة الشخصية

ما هي عناصر القصة

وقد يهتم بعض الكتاب للبيئة اهتماما خاصا يجعلونها شخصية رئيسية في القصة، ويحاولون تمثيلها بقوة وروعة.

من اهم العناصر الفنيه للقصه
عناصر القصة الفنيّة الأحداث هي مجموعة من الوقائع السرديّة الخاصة التي تكون موجهة نحو هدف معين، وهناك بعض القصص الذي يركز فيها الكاتب على الحدث الرئيسي بعينه ويهمل باقي التفاصيل وباقي الأحداث الجانبيّة وهذا النوع من القصص يسمى بالقصة السرديّة، وهذا النوع من القصة يركز على الحركة وتكون هي الأساس، بينما الشخصيات تُرسم كيفما تتفق مع الأحداث، ومن الأمثلة على القصص السرديّة القصص البوليسيّة وقصص المغامرات التي يكون الهدف منها التسلية والإمتاع وليس تفسير شيء ما
عناصر القصة الفنية
الطريقة الحديثة: وفيها يعرض الكاتب القصة منذ بداية لحظة الصراع والتأزم، ثم يعود بنا إلى الماضي من أجل أن يروي إلينا البداية، ويكون ذلك من خلال استعمال عدد من الأساليب الفنية المختلفة، ومن بينها أسلوب الذكريات
قصة قصيرة تتوفر فيها عناصر القصة
النسيج القصصي وهو ذلك الأسلوب اللغوي الذي يتم من خلاله تحقيق الهدف المطلوب، ويختلف حسب شخصية الكاتب وأسلوبه، وطريقته لصياغة الأحداث
ÃÈÚÇÏ ÇáÔÎÕíÉ : áßá ÔÎÕíÉ ËáÇËÉ ÃÈÚÇÏ : à - ÇáÈÚÏ ÇáÎÇÑÌí Ãæ ÇáÊßæíäí : æíÔãá ÇáãÙåÑ ÇáÚÇã æÇáÓáæß ÇáÙÇåÑí æáå ÚáÇÞÉ ÈÇáæÑÇËÉ æÇáäÖÌ æÇáÚæÇãá ÇáÈíæáæÌíÉ الصراع هو الأحداث الصعبة والمشاكل أو المُعاناة التي تحدُث في القصّة
الزمان والمكان إنّ الزمان والمكان عنصران ضروريان على الكاتب أن يراعيهما في كتابته للقصة، فعليه أن يراعي عادات وتقاليد الفترة الزمنيّة التي يكتب عنها، كذلك عليه أن يراعي طريقة حياة الناس ولباسهم ومختلف سائر تفاصيل تلك الفترة الزمنيّة

من اهم العناصر الفنيه للقصه

كما كُتبت القصص مُعقّدة الأحداث خلال القرن الثاني والثالث والرابع قبل الميلاد والتي أصبحت جزء من الكتاب المُقدّس العبري، أما في اليومان فظهرت القصة القصيرة على شكل حيوانات واعية وناطقة، وأول ما عرف منها خرافات إيسوب التي تعود للقرن الرابع قبل الميلاد.

19
من اهم العناصر الفنية للقصة
الحدث وهو أهم محور تدور حوله القصة القصيرة، ويتم تشكيله من خلال كتابة مجموعة الوقائع المختلفة، وربطها مع بعضها بشكل مُنظم، ومن الممكن أن يتم بناء الحدث من خلال استخدام طرق مختلفة منها التالي:- الطريقة التقليدية: وبواسطتها يتدرج القاص في القصة فيبدأ بالمقدمة، وتسير الأحداث حتى يصل إلى النهاية
ملامح البناء الفني للقصة القصيرة :
قصة قصيرة فيها زمان ومكان وشخصيات ومشكله وحل من الأمور التي كثيراً ما يتم البحث حولها القصة القصيرة التي يتوافر بها المختلفة من مكان وزمان، أحداث وشخصيات والتي تمثل عناصرها الرئيسية وحتى يمكن وصف القصة بالجيدة مما يلزم معه أن يتوافر بها مجموعة من العناصر يراعيها الكاتب خلال كتابته وسرده لأحداثها، مثل العقدة أو المشكلة التي يتشوق القارئ للوصول إلى نهاية القصة من أجل التعرف على حلها، وغالباً ما يكون احدى الحصول على التسلية والمتعة والاستفادة وأخذ العبرة في آن واحد وهو يبرز
ما هي عناصر القصة
عناصر القصة القصيرة في البداية كان هناك اختلاف حول العناصر الأساسية للقصة القصيرة، وبناء التصور الخاص بها، وما هي أركانها وغيرها من الأمور المرتبطة بهذا النوع من الفن الأدبي، ولذلك كان لابد من الاتفاق ووضع العناصر المهمة، والضرورية في القصة، وهي كالتالي:- الفكرة لابد أن تدور القصة حول موضوع أو فكرة رئيسة مُحددة، ويسعى القاص لإيصالها إلى القراء بشكل مبُسط، ومن الممكن أن يستخدم بعض الأشكال التي تُساعده في قصته منها الكلام أو الحوار، التشبيهات، الرموز، الاستعارات، وغيرهم