اولى القبلتين. معلومات عن المسجد الأقصى أولى القبيلتين وثالث الحرمين

فثنى رجله وهم بالنزول، فقال جبرئيل عليه السلام : كما أنت فإنَّه لضعف سندها بالإرسال لا يصحُّ الاستناد إليها في مقابل المستفيض من الروايات التي دلَّت على أنَّ المسجد الأقصى الذي أُسري بالنبيِّ ص إليه هو بيت المقدس على أنَّه لا محذور من الالتزام بأنَّ النبيَّ ص قد أُسري به إلى المسجد الأقصى الذي في الأرض وهو بيت المقدس ثم أُسريَ به إلى المسجد الأقصى الذي في السماء جمعًا بين هذه المرسلة وبين المستفيض من الروايات الواردة عن أهل البيت ع
ومنها: ما أورده قطب الدين الراوندي في قصص الأنبياء عن أبي بصير قال: سمعتُ الصادق عليه السلام يقول: " فهذه الرواية وإنْ أفادت أنَّ البيت المعمور هو المسجد الأقصى إلا أنَّ الملفت أنَّ ذات الحادثة رواها السيد ابن طاووس نفسه بسندٍ آخر عن أبي الصباح الكناني عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال: أتى رجلٌ أمير المؤمنين عليه السلام وهو في مسجد الكوفة قد احتبى بسيفه، فقال: يا أمير المؤمنين، إن في القرآن آية قد أفسدت قلبي وشككتني في ديني

ما هي اولى القبلتين

وتوالت عليه الشعوب من تاريخ لآخر حتى الفتح الإسلامي وقد كان للمسجد الأقصى قدسية خاصة بعد الإسلام وإسراء الرسول صلى الله عليه وسلم إليه.

لماذا سمي المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين
مصلى الأقصى القديم: ويقع تحت المسجد القبلي
المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين
فقالوا: يا محمد كذب بعد كذب
لماذا سمي المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين
مسجد قبة الصخرة: وتعتبر قبّته أحد أهم وأبرز المعالم المعمارية الإسلامي، وأقدم بناء إسلامي بقي محافظاً على شكله وزخرفته في الأغلب، بَنى هذه القبّة الخليفة عبدالملك بن مروان، حيثُ بدأ في بنائها عام 66 هـ الموافق 685، وانتهى منها عام 72 هـ الموافق 691
فجمع مَن شاء الله من أنبيائه ببيت المقدس، فأذَّن جبرئيل، فتقدَّم رسول الله صلى الله عليه وآله فصلى بهم يقع هذا المسجد على تلة من تلال بيت المقدس الأربعة الواقعة عليها المدينة المسورة وعلى منحدرها المتجهة من الزاوية الشمالية الغربية للجنوبية الشرقية والمسجد الأقصى المبارك وهو المسجد الوحيد في العالم قاطبة الذي يضم تفاصيل عديدة ومتنوعة بمثل هذا الزخم من مباني ، حواكير ، قباب ، أسبلة ، مياه ، سبل مرور ، مصاطب ، مساجد ، مغاور ، أروقة ، مدارس ، برك مياه ، أشجار ، محاريب ، منابر ، مآذن ، أبواب ، آبار ، مكتبات ، مكاتب لدائرة الأوقاف ومنبثق عنها لجنة الزكاة ، لجنة التراث الإسلامي ، دور القرآن والحديث ، خلوات ، غرف لأئمة مباني المسجدين الكبيرين ، وحراس المسجد الأقصى ، ومخفر للشرطة

خطأ قول القبلتين وثالث

وأما الظاهر هو النفق الذي افتتح قبل سنة وهو الواقع تحت سور المسجد الأقصى الغربي وعلى امتداده ، بدايته من ساحة حائط البراق وهو ما يدعوه اليهود بالحائط الغربي لهيكل سليمان الذي لا دلالة ظاهرة عليه ، وينتهي شمالي مأذنة باب الغوانمة في طريق المجاهدين التي تسمى اليوم بطريق الآلام وأما الحفريات الخفية على ما يبدو فهي أوسع رقعة ولا يقل عن الأولى خطراً بل يزيدها وهي من دون ساحات المسجد الأقصى المبارك من الغرب إلى الشرق وأحدها تجاه مبنى المسجد الأقصى المبارك وأخرى تجاه مسجد الصخرة المشرفة ولهذه الحفريات مخاطر عظيمة مادية ومعنوية أهمها أنها تمس بشكل مباشر صلب الحياة الروحانية تجاه المسلمين كما وتشكل خطراً بالغاً على مباني المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة وفيهما أجزاء تعد من أقدم الآثار العمرانية العظيمة في العالم بل وفيه الصخرة التي هي أقدم الآثار الإسلامية الكاملة الباقية على الإطلاق ولقد قام الأخ الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر وعضو جمعية الاقصى وأبو مالك ناجح بكيرات عن لجنة التراث المقدسية بزيارة تفقدية لمواطن عديدة في سراديب وحفريات تحت أرضي المسجد الأقصى المبارك وخاصة في الجهة الجنوبية الغربية من المسجد.

14
خطأ قول ” أولى القبلتين وثالث الحرمين “ولماذا انتشر نشر هذا المفهوم فى هذا الوقت تحديدا مع ما يحدث بالقدس
مئذنة باب السلسلة : تقوم المئذنة فوق باب السكينة الكائن بمحاذاة بابا السلسلة عن شماله وتقع على الحائط الغربي لسور المسجد الأقصى المبارك بناها الأمير سيف الدين تنكز بن عبد الله الناصري في سنة 730هـ يقول كتاب الأبنية الأثرية بالقدس الإسلامية أن بناءها هذا بعد هدم للقديم رممت المئذنة في عهد المجلس الإسلامي الأعلى في سنة 1341 هـ وإلى عهد قريب تميزت هذه المئذنة عن سائر مآذن المسجد يرفع الآذان عنها
دليل أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث المساجد .
فبينما هم كذلك إذ طلعتْ عليهم العيرُ حين طلع القرص يقدمها جمل أورق، فسألوهم عمَّا قال رسول الله صلى الله عليه وآله ، فقالوا: لقد كان هذا، ضلَّ جملٌ لنا في موضع كذا وكذا، ووضعنا ماء، فأصبحنا وقد أهريق الماء
“أولى القبلتين” حفل قرآني برعاية الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يوم الجمعة
وقد ورد ذكره في القرآن الكريم؛ لتعظيمه، حيثُ شهد رحلتي الإسراء والمعراج، وذلك بقوله تعالى: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ البصير"
باب السلسلة : وهو الكائن في الحائط الغربي للمسجد الأقصى المبارك بمحاذاة باب السكينة في الجهة الجنوبية قديم عهد البناء أما كتاب الأبنية الأثرية للقدس الإسلامية فإنه يعيده إلى سنة 600 هـ والحقيقة أنه أقدم من هذا فقد ذكر ابن الفقيه وابن عبد ربه في سنوات 291 هـ و 300 هـ على التوالي عرف الباب بالأسماء الآتية كذلك باب داود وباب الملك داود وداود هنا في الحالتين واحد وهو نبي الله تعالى لم يعرف اليهود بذلك فأطلقوا عليه الملك فهذه الرواية التي تحكي عن ذات الحادثة قد اشتملت على التصريح بأنَّ جبرئيل ع قد احتمل النبيَّ ص فوافى به بيت المقدس في ساعة من الليل، ثم أتاه بالبراق فرفعه إلى السماء ثم إلى البيت المعمور" فإمَّا أن تكون الروايتان الحاكيتان لحادثةٍ واحدة متعارضتين فحينئذٍ لا يمكن الاحتجاج بأيٍّ منهما، وحينئذٍ لا يكون ثمة ما يُمكن التمسُّك به على أنَّ المسجد الأقصى هو البيت المعمور، وأمَّا أنْ يُبنى على أنَّه لا تنافي بين الروايتين وبذلك يثبت أنَّ الرسول ص قد أُسريَ به أولًا إلى بيت المقدس ثم عُرج به إلى السماء ثم إلى البيت المعمور كما أفادت الرواية من طريق أبي الصباح الكناني، وأمَّا تسمية البيت المعمور بالمسجد الأقصى التي تفرَّدت بها رواية أبي بكر الحضرمي فالأقرب أنَّه من اشتباه الراوي لمنافاة ذلك مع الروايات المستفيضة التي أفادت أنَّ المسجد الأقصى هو بيت المقدس، ولو سُلِّم جدلًا أنَّ البيت المعمور يُسمَّى أيضًا بالمسجد الأقصى فلابدَّ من البناء على أنَّ المسجد الأقصى الذي عنته الآية هو بيت المقدس -وذلك استنادًا إلى المستفيض من الروايات- فيكون مفاد الرواية هو أنَّ النبيَّ ص قد أُسري به إلى المسجد الأقصى الذي في الأرض ثم عُرج به إلى المسجد الأقصى الذي في السماء والذي هو البيت المعمور
سبيل باب حطة : يقوم هذا السبيل البسط جنوبي باب حطة على يسار الداخل منه يعود إنشاء السبيل إلى العهد العثماني وهو سبيل تعطل عن العمل رممته جمعية الأوقاف الإسلامية أثناء بناءها لوحدة المراحيض ثم ألغي نهائياً بعد ذلك المدرسة الجاولية : تقع خارج ساحات المسجد الأقصى المبارك بل على حدوده في الجهة الشمالية الغربية والمدرسة الجاولية هي وقف الأمير علم ا لدين سنجر بن عبد الله الجاولي أحد أمراء الظاهر بيبرس رضي الله تعالى عنهما بنيت في الأعوام 715 هـ و 720 هـ وكانت قد أدت رسالاتها نحو قرن واحد فقط وفي عهد مجير الدين استعملت سكناً لنواب القدس وفي القرن الماضي كانت داراً للحكم وقشناقاً يدعى بالسرايا القديمة في عهد بريطانيا حولت إلى مدرسة ابتدائية حولها المجلس الإسلامي الأعلى في 1355 هـ إلى مقر لكلية روضة المعارف الوطنية بعدها اتخذها الإنجليز داراً للشرطة والوم تعتبر جزءًأ من المدرسة العمرية

“أولى القبلتين” حفل قرآني برعاية الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يوم الجمعة

ثم أخذ جبرئيل بيدي إلى الصخرة، فأقعدني عليها، فإذا معراج إلى السماء لم أر مثلها حسنا وجمالا.

8
معلومات عن المسجد الأقصى أولى القبيلتين وثالث الحرمين
ومنها: صحيحة مُعَاوِيَةَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّه ع قَالَ: كَانَ الْبَرَاءُ بْنُ مَعْرُورٍ التَّمِيمِيُّ الأَنْصَارِيُّ بِالْمَدِينَةِ وكَانَ رَسُولُ اللَّه ص بِمَكَّةَ وإِنَّه حَضَرَه الْمَوْتُ، وكَانَ رَسُولُ اللَّه ص والْمُسْلِمُونَ يُصَلُّونَ إلى بَيْتِ الْمَقْدِسِ
بين أولى القبلتين ولو كنت أعلم
طول ضلعه الغربي : أربعمائة وواحد وثمانون متراً
خطأ قول القبلتين وثالث
ومنها: صحيحة محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام قال: "لمَّا مات يعقوب، حمله يوسفُ عليهما السلام ، في تابوت إلى أرض الشام، فدفنه في بيت المقدس"