جمع الصلاة للمسافر. مدة الجمع والقصر للمسافر

الجمع رخصة لا سنة: قال ابن القيم: "الجمع ليس سنة راتبة كما يعتقد أكثر المسافرين أن سنة السفر الجمع سواء وجد عذر أو لم يوجد، بل الجمع رخصة، والقصر سنة راتبة، فسنة المسافر قصر الرباعية سواء كان له عذر أو لم يكن، وأما جمعه بين الصلاتين فحاجة ورخصة، فهذا لون وهذا لون" الوابل الصيب ص 14 لكن سبق أن الأفضل في حقك عدم الجمع ، وخاصة في هذه الحالة التي سترجع فيها قبل دخول وقت الثانية ، ما لم توجد مشقة من مرض أو تعب ونحوه
وفي رواية لمسلم : إذا أراد أن يجمع بين الصلاتين في السفر أخر الظهر حتى يدخل أول وقت العصر ثم يجمع بينهما الحنابلة يبدأ المسافر بأحكام السفر حين يفارق حدود ما عَمُر من مدينته، ويُشترَط العمران؛ فإن فارق العامر منها ووصل إلى الخارب منها الذي لا يسكنه أحد جاز له ابتداء الجمع والقصر، وإن كان في البادية فله أن يقصر حين يفارق خيام قومه

شروط الجمع بين الصلاتين في السفر

ولهذا فقد ذهب المالكية إلى أنه خلاف الأولى, إذ الأولى إيقاع كل صلاة في وقتها, والأفضل تركه وإن لم يكره, ويعبر عنه ب الجواز غير مستوي الطرفين.

5
الجمع والقصر لمن سافر وأقام في سفره أكثر من أربعة أيام
ومع ذلك فينبغي أن لا يكون الجمع عادة المسافر النازل ببلد، بل يفعله إذا احتاج إليه وشق عليه أداء الصلاة في وقتها
شروط قصر وجمع الصلاة للمسافر
أحكام قصر وجمع الصلاة
فيجوز للمسافر أن يجمع بين الصلاتين ، أو يصلي كل صلاة في وقتها ، كما يشاء ، غير أن الأفضل للمسافر أن لا يجمع بين الصلاتين إلا إذا كان عليه مشقة من أداء الصلاة في وقتها
وذكر أبو الخطاب فيه وجها ثانيا أنه لا يبيح ، وهو مذهب الشافعي وأبو ثور ؛ لأن مشقته دون مشقة المطر ، فإن المطر يبل النعال والثياب ، والوحل لا يبلها ، فلم يصح قياسه عليه ، والأول أصحّ لأن الوحل يلوث الثياب والنعال ويتعرض الإنسان للزّلق ، فيتأذى نفسه وثيابه ، وذلك أعظم من البلل ، وقد ساوى المطر في العذر في ترك الجمعة والجماعة فَدَلّ على تساويهما في المشقة المرعية في الحكم
هل الحجة عليه ؟ إلا أن الحديث إذا كانت فيه الحجة لم يَجز أن يؤخذ ببعضه دون بعض ، فكذلك هي على من قال : يجمع بين المغرب والعشاء ، ولا يجمع بين الظهر والعصر ، وقلما نجد لكم قولا يصح ، والله المستعان الأولى 1985 م تاريخ مدينة دمشق

ما حكم جمع الصلاة للمسافر بعد الوصول

.

17
كيفية جمع الصلوات في السفر
صلاة السّنن في السفر يُسنّ للمسافر أن يُصلِّي قبل الفجر ركعتين سُنَّة الفجر؛ لأنَّ النَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- لم يكن يتركهما أبداً وإن كان في سفر، كما يُصلِّي كذلك، لحديث ابن عمر -رضي الله عنهما-: كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي في السَّفَرِ علَى رَاحِلَتِهِ، حَيْثُ تَوَجَّهَتْ به يُومِئُ إيمَاءً صَلَاةَ اللَّيْلِ، إلَّا الفَرَائِضَ ويُوتِرُ علَى رَاحِلَتِهِ ؛ مما يدلُّ على عدم ترك النَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- لصلاة الوتر حتَّى في حال السّفر
ما حكم جمع الصلاة للمسافر بعد الوصول
الثانية 1420 فتح الباري بشرح صحيح البخاري
الجمع بين الصلاتين للمسافر وجمع المقيم
إذا كان ما حوله ماء ولا عنده ماء يتمم والحمد لله
وأوقات الصلاة يجب أن تستثنى من العمل، وتقدّر المسافة على قول الجمهور بثمانين كيلو مترا تقريبا
وبمثل هذا أُجيب عن القول الرابع ، في أن الجمع في السفر يختص بمن له عذر جمع الصلاتين للمسافر: أما الجمع: إن كان سائراً فالأفضل له أن يجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء إما جمع تقديم وإما جمع تأخير حسب الأيسر له وكلما كان أيسر فهو أفضل

حكم الجمع والقصر في السفر

وهذا الإنسان ينقطع عن السفر بمجرد وصوله إلى المكان الذي ينوي إقامته فيه، ويقصر ويجمع.

30
هل يجوز للمسافر جمع الصلوات الخمس جميعاً؟
وأمَّا الإجماع؛ فيُعدُّ القصر من الأمور المَعلومة من الدِّين بالضَّرورة، وقد أجمعت الأمَّة عليه؛ وبناءً على ذلك يُسنُّ الأخذ بهذه الرُّخصة، والعمل بها أفضل وأولى من تركها، بل إنَّ بعض أهل العلم كرِه إكمال الصَّلاة وعدم قصرها في حال السَّفر؛ بسبب شدَّة مُداومة النَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- وصحابته الكرام عليها
كيف تكون صلاة المسافر
أحكام قصر وجمع الصلاة
الجواب: ما دام المسافر لم يرد البلد له القصر، فإذا مشى من مكة إلى الرياض ولم يقصر إلا عند