نقل جماعي. مجموعة شركات المجد لخدمات النقل

نصيحة دفعنا قيمة التذكرة، ونظرنا إلى الكراسي فلم نجد كرسيا فارغاً حتى نجلس عليه، فتوجهنا إلى السائق وشكونا الوقوف في الباص وعدم وجود مقاعد شاغرة، فقال بلغته العربية الركيكة: «إذا تبي تنزل ما في مشكلة، بس نصيحة خلك واقف أحسن ممكن ما تحصل باص غيره بهذا الطريق
بعد 20 دقيقة من الانتظار، شاهدنا أحد باصات النقل العام يدخل للشارع من جهة مدخل المنطقة على طريق الدائري السادس، وتأهب جميع المنتظرين في المحطة للركوب فيه، وعندما وصل إلينا وجدناه ممتلئاً بالركاب من ذكور وإناث، وكان عدد من الركاب فيه واقفين على أرجلهم، لعدم وجود كراسي فارغة ليجلسوا عليها في الباص، حيث قام السائق بفتح الباب الخلفي، ونزل شاب ذو ملامح عربية، وكان ثوبه مبللاً والعرق يملأ رأسه، فاستفسرنا منه عن السبب، فقال بالحرف الواحد: «التكييف ضعيف أسطول النقل العامّ أشار شعراوي إلى خطة الوزارة لتحديث أسطول النقل العامّ للعمل بالغاز الطبيعي بدلًا من السولار

مجموعة شركات المجد لخدمات النقل

ولا دخل لنا بوجود ضحايا! من جانبها، أكدت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد ضرورة أن يتماشى المشروع مع المعايير البيئية العالمية، خاصة فيما يتعلق بالانبعاثات الضارة الناتجة عن الوقود التقليدي.

مدى لدراسات الجدوى
نحن هنا اليوم لنتحدث عن مشروع شركة نقل جماعي في شكله الصغير موضحين مما يتطلبه المشروع وما يجب فعله لتنفيذه وتشغيله بالشكل المثالي
توفير 8 أوتوبيسات نقل جماعي بالمجان لخدمة قاطني حدائق أكتوبر
وتابع قنديل أن مصر تحفل بقامات عظيمة من الشباب المبدع والمبتكر، الذي يواصل الليل بالنهار، ويتحدى ذاته والظروف المحيطة به ليصنع من أحلامه حقيقة واقعية، موضحًا أن مئات المشروعات في مصر استطاع أصحابها أن يصنعوا علامات فارقة ونجاحات مبهرة، يمكنها أن تدخل غمار المنافسة عالميًا وتخلق قصص نجاح ملهمة، مشيرًا إلى أن هذا كله يُعزى إلى توجه الدولة الواضح لدعم مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة
عاجل: فيديو انفجار حافلات نقل جماعي في العبر وتفحم جثث الركاب
ومن أشهر أنواع الميني باص التي يتم الاعتماد عليها في النقل الجماعي هي وهاب وايسوزو وشفروليه
تهدف دراسة جدوى مشروع النقل الجماعي إلى استهداف أكبر عدد ممكن من الطلبة والموظفين إلى أماكن دراستهم أو أعمالهم، الأمر الذي يعمل على تقليل نسبة الازدحام السكاني خاصة في الصباح الباكر، حيث يذهب الناس إلى عملهم، وهذا المشروع يهدف إلى الاستثمار فيه بشكل كبير من حيث نقل الأفراد من بيوتهم إلى أماكن أعمالهم أو دراستهم، كما أنه يدر دخلًا كبيرًا لصاحبه، أيضًا يعتبر مشروع النقل العام من أهم المشاريع التي يهتم بها الطلاب والموظفين ويسعون إلى تواجدها بشكل موسع؛ كي يضمنوا توصيلهم حيث يريدون، وذلك من خلال وسائل مواصلات معدة بأجهزة تكنولوجية توفر الراحة والأمان للركاب أثناء توصيلهم، خاصة للطلاب الصغار، الأمر الذي ينعكس على أولياء الأمور براحة وطمأنينة أكثر على أولادهم ما يميز هذه المدينة إنخفاض الكثافة السكانية فيها وأيضا إنخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ إذا تم مقارنتها بالقاهرة الكبرى، مما يجعل جوها معتدل صيفاً، كما يتوفر بها جميع مناطق الخدمات التجارية كالمولات والأسوق المتنوعة وأيضا يتوفر بها العديد من الخدمات الحكومية والمدارس والنوادى ومالراكز الترفيهية ودور العبادة
لو خصمنا نصف الدخل السنوي كمصاريف تشغيل واهلاكات وضرائب وهو رقم كبير ويمكن أن يقل عن النصف بكثير ، فإن صافي الربح السنوي قد يصل لأكثر من 1 هذا وقت الذروة»، فاستمعنا للنصيحة وبقينا واقفين حتى خرجنا من منطقة جليب الشيوخ، وأصبحنا بين منطقتي الضجيج والفروانية، حيث نزل أحد الركاب فأسرعنا وجلسنا في مكانه

الباصات.. نقل جماعي إلى الخطر

وكمان فيه خط المعادي التجمع 2، من الساعة 6:30 صباحا حتى الساعة 9:15 صباحًا، ودا بيمر على كل ما سبق ذكره بداية من HSBC، للجامعة الأمريكية وزيادة كمان بيمر على الداون تاون ومنطقة البنوك وكايرو فيستيفال ومستشفى الدفاع الجوي، والعودة من التجمع للمعادي، والعودة بتكون بداية من 3:20 عصرًا ختى 6:27 مساءًا.

12
مشروع شركة نقل جماعي صغيرة بتكلفة 1.25 مليون وصافي ربح 1.8 مليون سنويًا
اجمالًا يحتاج المشروع الى 10 سائقين و 10 كمسري
مدى لدراسات الجدوى
محطات الانتظار وخلال الرحلة لاحظنا ان معظم المظلات واليافطات التي تبين خط سير الحافلة، ومواعيد وصولها، تم اتلافها من البعض، وازالتها بالكامل من موقعها، فيما بعض المحطات المخصصة للانتظار تفتقر اصلا للمظلات والكراسي
توفير 8 أوتوبيسات نقل جماعي بالمجان لخدمة قاطني حدائق أكتوبر
والركاب متكدسون فوق بعض، فالباص يكفي 40 راكباً، أما الموجودون فيه فأكثر من 60 من ذكور وإناث، وسكت الشاب قليلاً ثم قال: الخطأ من السائق فهو عليه أن يلتزم بعدد الركاب وفقاً للقانون، وغير مقبول إطلاقاً أن يفتح المجال على مصراعيه، فربما تحدث كارثة في حال التدافع والازدحام داخل الباص أثناء سيره في الطريق، كاختناق شخص أو سقوط آخر»