لا تسبوا الدهر فأنا الدهر. لا تسبوا.. 2020!

من اصابته فاقةٌ من فقر واعترض على حكم الله فإنّ كفره هذا لا يقرّب له رزقا بعيدا
وقال غيره {أرأيتم} هذه الألف إنما هي توعد، إن صح ما تدعون لا يستحق أن يعبد، وليس قوله {أرأيتم} برؤية العين، إنما هو: أتعلمون أبلغكم أن ما تدعون من دون الله خلقوا شيئا

دهر (إسلام)

وكان أهل الجاهلية إذا أصابتهم مصيبة ، أو حُرِموا غرضاً معيناً أخذوا يسبون الدهر ويلعنون الزمان ، فيقول أحدهم : " قبح الله الدهر الذي شتت شملنا " ، و" لعن الله الزمان الذي جرى فيه كذا وكذا " ، وما أشبه ذلك من عبارات التقبيح والشتم ، فجاء هذا الحديث لرد ما يقوله أهل الجاهلية ومن شابههم وسلك مسلكهم ، فبيَّن أن ابن آدم حين يسب الدّهر والزمان ، فإنما يسب - في الحقيقة - الذي فعل هذه الأمور وقدَّرها ، حتى وإن أضاف الفعل إلى الدهر ، فإن الدَّهر لا فعل له ، وإنما الفاعل هو ربُّ الدهر المعطي المانع ، الخافض الرافع ، المعز المذل ، وأما الدهر فليس له من الأمر شيء ، فمسبتهم للدهر هي مسبة لله عز وجل ، ولهذا كانت مؤذية للرب جل جلاله.

9
ما معنى حديث : (لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر)
فهؤلاء الذين إذا اصابتهم مصيبة او غضبوا من انسان يسبون الله الخالقَ العظيم
ما معنى الدهر في حديث تسبوا
قَوْله: يسب الدَّهْر ، الدَّهْر فِي الأَصْل اسْم لمُدَّة الْعَالم وَعَلِيهِ قَوْله تَعَالَى: {هَل أَتَى على الْإِنْسَان حِين من الدَّهْر} الْإِنْسَان: 1 ثمَّ يعبر بِهِ عَن كل مُدَّة كَثِيرَة، وَهُوَ خلاف الزَّمَان فَإِنَّهُ يَقع على الْمدَّة القليلة والكثيرة، فَإِذا المُرَاد فِي الحَدِيث بالدهر مُقَلِّب اللَّيْل وَالنَّهَار ومصرف الْأُمُور فيهمَا فَيَنْبَغِي أَن يُفَسر الأول بذلك كَأَنَّهُ قيل: تسب مُدبر الْأَمر ومقلب اللَّيْل وَالنَّهَار، وَأَنا الْمُدبر والمقدر، فجَاء الِاتِّحَاد
إيمان البحر درويش عن اختيار كلمات أغنياته: «أكون جاهل لما أقدم شيء يشيلني ذنوب عالفاضي»
وَكَذَلِكَ مَا يَجْرِي مَجْرَى ذَلِكَ فِي الْجَنَّةِ كَمَا قَالَ تَعَالَى : { وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا }
انظر أحكام الجنائز للألباني ص159 وإن كان الميت صبياً ما أصاب عبداُ هم و لا حزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي "
بارك الله لك ، وبارك عليك ، وجمع بينكما في خير صحيح

ما هو الدهر

إنّ الله غني عنا وعن جميع الخلق لا ينتفع بشيء ولا ينضر بشيء.

17
ما هو الدهر
قلت: قَوْله: أقلب اللَّيْل وَالنَّهَار، قرينَة قَوِيَّة دَالَّة على أَن الْمُضَاف فِي قَوْله: إِنَّا الدَّهْر
شرح حديث: يُؤْذِينِي ابْنُ آدَمَ يَسُبُّ الدَّهْرَ وَأَنَا الدَّهْرُ بِيَدِي الأَمْرُ
فليعتن بحفظِ لسانِه من الكلامِ بما يسوؤه إذا عُرِضَ عليه في الاخرة
لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر
قال الله تعالى { ما يَلْفِظُ من قولٍ إلا لديه رقيبٌ عتيد } سورة ق